الاثنين، 14 نوفمبر 2016

أستاذ باطنة: 99% من المصريين يستخدمون المضادات الحيوية فى حالات البرد



بعد بيان منظمة الصحة العالمية وتحذيرها من الاستخدام العشوائى للمضادات الحيوية وتأثيرها السلبى على الصحة، أكد الدكتور أحمد مراد هاشم أستاذ الجهاز الهضمى والكبد فى قصر العينى أن الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية يؤثر سلبا على الصحة أولا على الفئات الخاصة مثل الأطفال، فإن إعطاءهم المضادات الحيوية يؤثر على النمو، أما بالنسبة لكبار السن فوق سن السبعين بعض المضادات الحيوية تؤثر على تركيزهم والوعى.



وأشار الدكتور أحمد هاشم إلى أنه بالنسبة للنساء للحوامل معظم المضادات تؤثر على الجنين وتحدث تشوهات للجنين وتأخر النمو، مضيفا أن تأثير المضادات الحيوية على الفئات العامة يؤدى إلى الإصابة بحساسية الجلد والصدر، كما أنها تقضى على البكتيريا المفيدة فى الجهاز الهضمى وتعطى فرصة لنمو بعض الميكروبات الضارة فى الأمعاء فينتج عنها ظهور بعض الأعراض كالغثيان، آلام البطن، وتزيد من بعض الفطريات التى تؤدى إلى حدوث التهاب فطرى فى الفم والجهاز التناسلى عند المرأة.



أوضح أستاذ الجهاز الهضمى والكبد أن المضادات الحيوية تخلق نوعا من البكتيريا المقاومة للمضادة الحيوى، مما يجعل مجال المضاد الحيوى مع الوقت أضعف، لذا ينصح الطبيب بضرورة استخدام المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب، وتكون دواعى الاستعمال صحيحة ومؤكدة لعلاج الالتهاب البكتيرى، ويجب أخذ الجرعة الكاملة حتى لا تخلق نوعا من البكتيريا المقاومة أقوى من المصاب به، موضحا أن من المصائب الكبرى استخدام 99% من المصريين للمضادات الحيوية فى علاج حالات البرد، وهذا له تأثير سلبى على الصحة، كما أن حالات البرد لا تحتاج إلى المضادات الحيوية، لأنه يكون ناتج عن التهاب فيروسى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق