الجمعة، 11 نوفمبر 2016

المدخنون أكثر عرضة لتمزق الشريان الأورطى البطنى بمعدل الضعف


كشفت دراسة علمية حديثة أن الأشخاص الذين يدخنون قد يكون ما يقرب من ضعف المرجح أن يعانون من تطور تمدد الشريان الأورطى البطنى من عامة السكان. ووفقاً للبحث الجديد المنشور بمجلة جمعية القلب الأمريكية، فأوضح الباحثون أن تمدد الشريان الأورطى البطنى هو انتفاخ فى الشريان الكبير الذى يوفر الدم إلى البطن والحوض والساقين، ويحدث هذا الانتفاخ دون أعراض، إلا إذا تمزق الشريان، وإذا حدث ذلك فيحدث نزيف داخلى حاد قد يؤدى إلى الوفاة.

وقال الباحث الدكتور "وى هونغ تانغ"، كبير مؤلفى الدراسة، أستاذ فى علم الأوبئة وصحة المجتمع فى جامعة مينيسوتا، إن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بتمزق الشريان والنزيف الداخلى. ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 15 ألف شخص من المدخنين وغير المدخنين، وتزيد أعمارهم عن 45 عاماً، وتمت متابعتهم لمدة 22 سنة.

ووجد الباحثون أن المدخنين لأكثر من 5 سنوات لديهم ضعف خطر الإصابة بتمزق الشريان الأورطى، وأولئك الذين أقلعوا عن التدخين منذ 3-8 سنوات ما زال لديهم زيادة فى خطر تمزق الشريان وبدون أعراض. وأضاف الباحثون أن التدخين من العادات السيئة التى يمارسها بعض الأشخاص والتى تسبب لهم أمراض القلب والشرايين وتعتبر المسبب الأول لسرطان الرئة فى العالم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق